بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

إخلاء رئيسة الإدارة المركزية للتعليم العام بالوزارة «إداريا» خلال ساعات

رانده شاهين


تصاعدت أزمة رئيسة الإدارة المركزية للتعليم العام مع الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. بعد أن رفضت تنفيذ قرار الوزير بنقلها من ديوان عام الوزارة إلى محو الأمية وتعليم الكبار وأبلغت الوزير في مقابلة جرت أمس الأربعاء 14 فبراير إحتجاجها الرسمي على قرار نقلها ورد عليها الوزير بأن الأمر ليس إختياري ..

وكانت رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام تكليفا بالوزارة قد وضعت الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم في مأزق حيث رفضت تنفيذ قرار الوزير بنقلها إلى محو الأمية واختفت تماما ولم تذهب لعملها بالوزارة عقب صدور القرار في 8 فبراير الجاري ضمن حركة إعادة تدوير لبعض قيادات مديريات التربية والتعليم والوزارة ..

وبعد أسبوع من صدور القرار ظهرت والتقت رئيسة الإدارة المركزية للتعليم العام الدكتور الوزير رضا حجازي الأربعاء 14 فبراير في مكتبه وأبلغته رفضها النقل إلى محو الأمية لكن الوزير أبلغها بوجوب إخلاء طرفها من ديوان الوزارة وتسلم وظيفتها المنقولة إليها حتى لا تضطر الوزارة لإتخاذ إجراءات إخلائها بالطرق القانونية وأن الأمر ليس اختياري ..

وحتى اليوم الجمعة 16 فبراير لم تتسلم الدكتورة هالة عبد السلام رئيس الإدارة المركزية الجديد للتعليم العام عملها رغم قيامها بإخلاء طرفها كمدير لتعليم بور سعيد ولم يتسلم محمد عبد التواب عمله كمدير لتعليم بور سعيد رغم قيامه بإخلاء طرفه من تعليم بني سويف ..

ومن المقرر أن تقوم وزارة التربية والتعليم بإخلاء طرف أم سماح الجوهرة إداريا الأسبوع المقبلحال عدم قيامها بإخلاء طرفها السبت أو الأحد على الأكثر وتسليم رئيسة الإدارة الجديدة .. فيما أثارت واقعة رفض رئيسة الإدارة المركزية للتعليم العام والتي تحدث لأول مرة تنفيذ قرار الوزير جدلا واسعا داخل الوزارة وتساؤلات حول هيبة الدولة وهيبة القرارات الوزارية محذرين من أن ما حدث سيكون منهج في أي قرارات يصدرها الوزير ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *