بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

أين تذهب الـ 15% التي تقوم بتحصيلها المدارس القومية تحت إسم حصة صاحب العمل

رضا حجازي


أين تذهب الـ 15% التي تقوم بتحصيلها المدارس القومية من إجمالي إيرادات المدرسة سنويا والتي تتجاوز 3 ملايين جنيه سنويا في بعض المدارس تحت إسم حصة صاحب العمل .. مجالس إدارات الجمعيات التعاونية للمدارس القومية التي تتألف من أولياء أمور تعتبر نفسها المالك للمدرسة وتضع هذه الملايين في حساب خاص بها لا يعلم عنه أحد شيئا ..

أولياء أمور مجالس الإدارات حولوا المدارس المملوكة للدولة أو لجمعيات إلى تكيات لهم يتحكمون في أموالها ويتربحون منها .. رغم أن أموال المدارس القومية في حكم المال العام طبقا للقانون .. لكن لا توجد عليها رقابة من أي نوع من الدولة .. وحصة الـ15% طبقا للقرار الوزاري مخصصة لبناء مدارس جديدة بواقع 12% و3% للجمعية العامة للمعاهد القومية وتكون لبناء مدارس جديدة أيضا وليست للحوافز وبدلات دخول الحمام والخروج من الحمام ..

الطريف أن كل مدرسة قومية تستأجر مراقب مالي بأجر للإشراف على ميزانيتها .. يعني حاميها حراميها ولك أن تتخيل: مراقب مالي تدفع له المدرسة أجر شهري مقابل مراجعة الميزانية .. هل سيقوم بعمله وهو بيقبض من المدرسة مرتب غير الحسنة المخفية التي يدفعها له مجلس الإدارة ..

وكانت الرقابة الإدارية قبل عامين قد كشفت عن وجود إنحرافات مالية جسيمة في مدرسة القناة للغات بالمعادي التابعة لـ«وسية» المعاهد القومية ونهب حصة الـ15% التي تقوم إدارة المدرسة بتحصيلها ووضعها في حساب خاص وتم حل مجلس إدارة المدرسة وطرد مدير المدرسة والمدير المالي ومسئول المشتريات ..
وليست حالة مدرسة القناة القومية بالمعادي هي التي تقوم بتحصيل 15% تحت مسمى حصة صاحب العمل لكن مدارس كثيرة تقوم بتحصيلها من نوعية مدارس: حدائق المعادي القومية وليسيه باب اللوق وليسيه المعادي و6 أكتوبر والمنيل القومية والنيل والحرية بالدقي والمنار بالإسكندرية .. وغيرهم ولا توجد أي رقابة على هذه الأموال ومستباحة لمجالس الإدارات ..

الحالة الوحيدة الإستثناء في توجيه صرف نسبة الـ 15% طبقا للقرار الوزاري هي حالة المستشار نبيه زهران رئيس مجلس إدارة مجمع مدارس كلية الإقبال بالإسكندرية حيث يتم صرف الـ 15% في إنشاء وبناء مدارس جديدة تتجاوز قيمتها قرابة الربع مليار جنيه .. وبمقارنة بسيطة بين مدارس الإقبال القومية وأي مدرسة أخرى ستكتشف حجم الأموال المنهوبة في المدارس القومية ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *