بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

جروب مطاريد المعاهد القومية يحرض العاملين بالمدارس القومية على تعطيل الدراسة .. اضغط للتفاصيل

جروب معلمة الأنوثة الطاغية


دشن جروب مطاريد المعاهد القومية ومدارسها حملة تحريض موسعة لإثارة البلبلة بين العاملين بمدارس المعاهد القومية وتعطيل العملية التعليمية ورفع قضايا ضد المعاهد القومية ورئيسها ومديري المدارس ووزير التربية والتعليم .. استغل جروب المطاريد تأخر حصول العاملين في بعض المدارس على حقوقهم المالية في إثارة الفتنة والبلبلة ..

تهدف حملة جروب المطاريد الذي تديره معلمة سكندرية سبق اتهامها بإدارة جروب واتس للغش في الإعدادية إلى الضغط على رئيس مجلس إدارة المعاهد القومية ومديري المدارس لتحقيق مصالح شخصية لها ولبعض أعوانها ..

يتزعم حملة التحريض .. المعلمة السكندرية مؤسسة الجروب والسابق إدانتها بتأسيس نقابة مستقلة على خلاف القانون ونشر بوستات منافية للآداب تطالب فيها بتطبيق التجربة الدانماركية في المدارس وتصف نفسها بأنها لديها محاسن جذابة وأنوثة طاغية ونشر فيديو لمؤخرتها وهي في مطبخ شقتها ..

وانضم إلى حملة التحريض أخصائية وسائل تعليمية بإحدى مدارس القاهرة القومية محالة للنيابة العامة في تهمة أخلاقية ومحالة إلى التحقيق بالوزارة لنشرها فيديو تتهم فيه الوزير بالتستر على فضائح أخلاقية .. ومعلمة تم فصلها مؤخرا من إحدى المدارس القومية بالقاهرة بحكم من المحكمة العمالية وبعض العاملين ممن لديهم مشاكل وموقوفين أو خرجوا على المعاش ..

أدمن جروب العاملين بالمعاهد القومية سبق وأن أسست هي و6 مدرسين نقابة مستقلة للعاملين بالمدارس القومية ومن خلالها سافرت إلى الدانمارك وتم التحقيق معها بمعرفة الوزارة .. وتم تحرير محضر لها بعد ضبطها متلبسة تقوم بتغشيش ابنتيها في الشهادة الإعدادية بمدرسة كلية EGC واعتادت إبتزاز مديري ومديرات المدارس القومية وتحريض العاملين على رفع قضايا وإثارة الفوضى في المدارس القومية بكتابة بوستات على السوشيال وبعض المواقع الإلكترونية ..

وتستغل زعيمة جروب المطاريد الجروب ووجود شخصيات مسئولة في الوزارة قامت بضمهم كأعضاء في الجروب وبوستاتها على بعض المواقع في تهديد زملائها بالمدرسة التي تعمل بها بالإسكندرية والضغط على مدير المدرسة لعدم مساءلتها أو محاسبتها على ما تقوم به من تحريض وإثارة الفوضى والبلبلة في المدارس القومية التي تعمل بها ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *