بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

المعاهد القومية تتقدم ببلاغ جديد ضد مجلس إدارة فيكتوريا كولدج المعزول بالإسكندرية: خربوا الكلية

فيكتوريا كولدج الإسكندرية


تقدمت الجمعية العامة للمعاهد القومية برئاسة محمد عبد الهادي رئيس الجمعية ببلاغ جديد إلى النائب العام ضد مجلس إدارة فيكتوريا كولدج الإسكندرية المعزول لإعادة التحقيق مجددا في وقائع فساد مالي وتربح وإستيلاء وتسهيل الإستيلاء على أموال الكلية تورط فيها أعضاء مجلس الإدارة السابق والمجلس الذي سبقه بشأن ما شاب مناقصة صيانة حمام السباحة وملاعب الكلية .. ويأتي بلاغ الجمعية بعد موافقة وزارة التربية والتعليم ..

وكانت نيابة الأموال العامة بالإسكندرية قد انتهت تحقيقاتها إلى إعادة البلاغ الذي يتهم أعضاء مجلس إدارة فيكتوريا كولدج المعزول بالعدوان على المال العام والتربح من أموال مدرسة كلية فيكتوريا بالإسكندرية إلى الجمعية العامة للمعاهد القومية ووزارة التربية والتعليم لإتخاذ ما يلزم حيال المتهمين لعدم إختصاص نيابة الأموال العامة بمحاسبتهم ..

وتضمنت قائمة الإتهامات تورط آخر مجلسي إدارة في فيكتوريا كولدج الإسكندرية في جنايات استيلاء وتسهيل إستيلاء على أموال الكلية وتلاعب في مناقصة صيانة حمام السباحة والتلاعب في ممارسة زرع نجيل في ملاعب الكلية والتلاعب في أسعار السيراميك الخاص بحمام السباحة الذي تم شرائه بالأمر المباشر بمعرفة رئيس المجلس ..

وكشفت تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع ثبوت جرائم الإستيلاء وتسهيل الإستيلاء والتربح من أموال فيكتوريا كولدج الإسكندرية من جانب المتهمين وتورطهم في جرائم فساد مالي جسيمة أضرت بأموال الكلية ..

وتشكل مجالس إدارات مدارس المعاهد القومية المنتخبة من أولياء أمور أوالمعينة لتسيير الأعمال على السواء مجالس خراب في المدارس تتربح من أموالها وتتدخل في العملية التعليمية بما يمثل أكثر من 90% من الفساد والخراب الذي تشهده المدارس القومية التي أوشك بعضها على الإفلاس والعجز عن دفع مرتبات العاملين بها بسبب مجالس الخراب المنتخبة والمعينة على السواء ..

ونظرة سريعة على الوضع المالي والإداري والتعليمي في المدارس التي تم حل مجالس إداراتها وعدم تعيين أو إنتخاب مجالس لها تنكشف الصورة جلية وواضحة .. حيث أثبتت التجربة أن عدم وجود مجالس إدارات سواء منتخبة أو معينة في المدارس القومية هو شهادة نجاح لهذه المدارس وإستقرار للعملية التعليمية ..

في مدرسة فيكتوريا كولدج الإسكندرية وعقب عزل مجلس الإدارة تم الكشف عن عجز مالي يتجاوز 28 مليون جنيه علاوة على ما تم نهبه في مناقصات حمام السباحة والملاعب والكتب والصيانة وتحويل المجالس العملية التعليمية إلى سبوبة للتربح لأنفسهم وللغير ..

وتبنى عدد من نواب البرلمان مشروع قانون بتعديل القانون 1 لسنة 1990 الذي ينظم عمل المدارس والمعاهد القومية وإلغاء ما يسمى مجالس إدارات المدارس والمعاهد القومية بناء على دراسات أكدت فساد منظومة مجالس الإدارات التي تحولت إلى عصابات تتربح بالملايين من أموال المدارس وأنها وراء إنهيار معظم المدارس القومية وتهدد بإفلاس وغلق هذه المدارس التي تمثل جزء من تاريخ مصر في التعليم ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *