بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

تفاصيل الحرب القذرة التي يقودها رئيس مجلس إدارة مدرسة المنيل القومية ضد المديرة والعاملين بالمدرسة

أزمة مدرسة المنيل القومية


طالب أولياء أمور وعاملون بمدرسة المنيل القومية بالكشف عن ثروة رئيس مجلس إدارة المدرسة ومحاسبته بقانون من أين لك هذا .. قال العاملون أن رئيس المجلس عندما دخل مجلس الأمناء كانت على الله حكايته ومنذ أن أصبح رئيسا للمجلس: إشترى شقة بـ 2 مليون جنيه .. وشقة ثانية بالمنيل .. وسيارة زيرو .. وأدخل إبنته جامعة خاصة بأكثر من 200 ألف جنيه في السنة ..

وطالب العاملون بالمدرسة بوضع حد لمهازل رئيس المجلس الذي يقوم بالتحريض لتعطيل العملية التعليمية منذ فترة ويمارس الإرهاب ضد العاملين لإجبارهم على محاربة المديرة التي لم يروا منها إلا كل شيء لصالح المدرسة ويهددهم بتلفيق قضايا لهم كونه محامي وله سلطة الإطلاع على ملفاتهم .. وقالوا أن:

بداية الأزمة عندما رفضت مديرة المدرسة تمرير صفقة دهانات لواجهة المدرسة بنصف مليون جنيه وطلبت من رئيس مجلس الإدارة عدم دفع الفلوس للمقاول لأن الدهانات وقعت بعد أقل من أسبوع وأن المقاول نصب علي المدرسة ولم يلتزم بشروط التعاقد وأن الأعمال التي قام بها لا تساوي أكثر من 50 ألف جنيه لكن رئيس المجلس أصر على دفع نص مليون جنيه للمقاول وقام بمساومة المديرة: العقد مقابل موافقتك على تمرير مناقصة الدهانات ..

المقاول الحرامي ويدعى عثمان على علاقة وطيدة برئيس مجلس إدارة المدرسة ووفقا لبلاغات رسمية تم تقديمها لجهات سيادية ولوزارة التربية والتعليم يحتكر مناقصات الصيانة في المدرسة للسنة الرابعة على التوالي وهذا العام فقط صرف له مجلس الإدارة مليون و100 ألف جنيه مقابل أعمال وهمية .. هذا ما إكتشفته مديرة المدرسة وأبلغت به الوزارة والمعاهد القومية والجهات الرقابية والسيادية ..

ومن الإنحرافات التي تضمنتها البلاغات تعيين موظف كمبيوتر «متحرش جنسيا» سبق إحالته للفصل بسبب الغياب لعمله في مقهى .. قام رئيس المجلس منفردا بترشيحه وكيل مرحلة والحصول له على قرار من الوزير بطريق التحايل والغش والتدليس ..

سبوبة عقود تأجير الملاعب الخاصة بالمدرسة .. حيث اكتشفت المديرة قيام رئيس مجلس الإدارة بتأجير الملاعب بمبلغ 200 ألف جنيه غير شاملة الضرائب وفوجئت بمطالبة الضرائب للمدرسة بمبلغ 122 ألف جنيه ضرائب مستحقة عن التأجير .. ولما واجهت رئيس المجلس كان رده: ملكيش فيه ..

سبوبة الزي المدرسي والتي يتم ارسائها على شخص بعينه والعمولات وسبوبة تأجير المقصف المدرسي والتي يتربح منها رئيس المجلس منفردا ولا تعود بأي عائد على المدرسة والفواتير المضروبة والتربح من المدرسة على حساب العملية التعليمية طبقا للبلاغات التي قدمتها المديرة ..

استأجر رئيس مجلس الإدارة ثلاثة من العاملين بالمدرسة أحدهم متحرش جنسيا ووكيل بمعهد ومشرف مدمن وولية أمر سابقة تم طردها وأولادها من المدرسة لعمل حملة تشويه ضد المديرة بأكاونتات مضروبة على فيسبوك وتهديدها بالتظاهر أمام مبنى المعاهد القومية مدعيا على غير الحقيقة مساندة المعاهد القومية له في حملة التشويه ضد المديرة على صفحات المعاهد القومية بالتواطؤ مع موظفي المعاهد الذين يديرون هذه الصفحات وتم تقديم بلاغات للأمن الوطني بذلك ..

الحرب القذرة التي يديرها رئيس مجلس إدارة مدرسة المنيل القومية ضد مديرة المدرسة والعاملين بها لمجرد وقوفهم بجانب مديرتهم تؤكد تحول بعض مجالس إدارات المدارس القومية إلى عصابات ومافيا تتربح من العملية التعليمية وتنهب أموالها وتحويل العاملين بالمدارس القومية إلى عمال بالسخرة لدي مجموعة أولياء أمور من المنتفعين ولصوص المال العام ..

المثير للسخرية أن رئيس مجلس إدارة مدرسة المنيل القومية وبحسب البلاغات يجمع بين رئاسة مجلسي الإدارة ومجلس الأمناء واختار مجلس الإدارة الحالي بالتزكية وبدون انتخابات وأن أحد أعضاء المجلس سوابق وعليه أحكام خيانة أمانة وسرقات ومخدرات ورفضت لجنة المعاهد القومية ترشحه قبل ذلك لكن تم تمرير الصفقة ..

الوضع حاليا بعد إستقالة إثنين من أعضاء المجلس: رئيس المجلس الباطل عضويته لجمعه بين مجلسي الإدارة ومجلس الأمناء يعقد جلسات المجلس خارج المدرسة بالتمرير ويحارب في العاملين بعدم صرف مستحقاتهم والخصم من أجورهم وتعمد المماطلة في صرف المرتبات من باب إرهاب جموع العاملين بالمدرسة والمديرة التي يشهد كل العاملين بأنها نقلت المدرسة نقلة نوعية وانتصرت لحقوق العاملين وأولياء الأمور ونجحت في الإرتقاء بالمدرسة والعملية التعليمية ..

معالي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. ما يحدث في مدرسة المنيل القومية من قبل رئيس مجلس إدارة المدرسة استهانة بالقانون وبالوزارة وبالعملية التعليمية ويجعل من المدرسة عزبة تحكمها البلطجة والتشويه والإرهاب وينسف العملية التعليمية تماما ..

معالي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. تم تقديم طلب لمعاليك موقع من ثلثي أعضاء الجمعية العمومية بمدرسة المنيل القومية يطلبون فيه عقد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من مجلس إدارة المدرسة لأنه خان الأمانة وما يزال موظفي الوزارة يراوغون في إتخاذ القرار ..

معالي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. تم تقديم مذكرة لمعاليك موقع عليها من جميع العاملين بالمدرسة عدا ثلاثة ومن جموع أولياء الأمور يستغيثون بمعاليك لطرد مجلس الإدارة ورئيس المجلس بسبب البلطجة التي يمارسها رئيس المجلس ضد الطلاب والعاملين والتحريض على تعطيل الدراسة ..

معالي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. تم تقديم أكثر من بلاغ لمعاليك بمخالفات مالية جسيمة وموثقة ووقائع مشينة وتدخل في العملية التعليمية وتحريض على تعطيلها من قبل رئيس مجلس إدارة المدرسة الذي يتربح من كونه محامي لمدارس قومية .. وما تزال هذه البلاغات في ثلاجة العرض فيما تتصاعد عمليات إرهاب المديرة والعاملين من قبل رئيس المجلس وعصابته ..

معالي الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم .. رئيس مجلس إدارة مدرسة المنيل القومية أرسل رسائل لعاملين في المدرسة بأنه استأجر مجموعة من الأشخاص للتظاهر غدا أمام مبنى المعاهد القومية واتفق مع موظفين في المعاهد على تصوير المظاهرة واللافتات التي جهزها لإرسالها للوزارة للضغط على الوزارة واجبارها على التراجع عن مساءلته وعزل المديرة بعد إفتضاح أمره أمام العاملين بالمدرسة وإبلاغ المديرة عن مخالفاته ومخازيه في المدرسة ..