بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

إفلاس مدرسة حدائق القبة القومية .. مرتبات: لا يوجد ومكافأة الإمتحانات لم تصرف منذ 5 سنوات

مدرسة حدائق القبة القومية


ما الذي يحدث في مدرسة حدائق القبة القومية التابعة للمعاهد القومية .. مفيش مرتبات .. مفيش مكافأة إمتحانات .. مفيش علاوات .. مفيش حلول .. مأساة يعيشها العاملون بمدرسة حدائق القبة القومية .. مجالس الخراب الشهيرة بمجالس الإدارات والمديرين اللي عارفين السكة خربوها وحولوا المدرسة إلى خرابة ..

المواجهة تلقت عشرات الشكاوى من العاملين بالمدرسة .. يقول أحد المعلمين: أعانى أنا وزملائى كل شهر من الحصول على مرتباتنا وتقدمنا بأكثر من شكوى للمعاهد القومية على مدار الأربعة شهور الماضية لايجاد حل لمشكلة توفير المرتبات والحصول على العلاوات المقررة من رئيس الجمهورية لمواجهة غلاء المعيشة ومشكلة عدم حصولنا على مكافأة الامتحانات منذ خمس سنوات الى الأن ..

المدرسة ليس لديها سيولة كافية لدفع المرتبات ونتسول مرتبنا كل شهر من المعاهد القومية من خلال قروض ولا توجد أي حلول والمدرسة مهددة بالغلق بعد إعلان إفلاسها وعجزها عن دفع أجور العاملين وهذا أبسط الحقوق ..

وليست مدرسة حدائق القبة هي الحالة الوحيدة فهناك 6 مدارس على الأقل على وشك الإفلاس أبرزها: قومية منشية البكري والجيزة القومية والحرية للغات بالدقي وشبرا القومية .. وتطرح حالة مدرسة حدائق القبة القومية نموذج للفساد الصارخ في بعض المدارس القومية التي باتت مهددة بالغلق وتشريد العاملين فيها بسبب سوء الإدارة ونهب أموال المدرسة على أيدي عصابات منظمة تحمل إسم مجالس إدارات ومديرين تابعين لمجالس الخراب ..

والسؤال كيف تخسر مدرسة قومية مثل حدائق القبة أو تعجز عن الوفاء بإلتزاماتها علما بأنها مدرسة بمصروفات خاصة .. يعني كل مليم يتم صرفه من مرتبات وصيانة ونشاط ومكافأة إمتحانات وخلافه معمول حسابه ويتم تحصيله مسبقا من أولياء الأمور .. يعني لا يوجد سبب واحد لإفلاس المدرسة إلا السرقة ونهب أموالها ..

ولماذا توجد مدارس قومية مستقرة ولديها فائض ومرتبات تكفي لعام مقبل في حين أن مدارس قومية أخرى أفلست أو في طريقها للإفلاس .. الإجابة: فتش عن مجالس الإدارات التي تتشكل من أولياء أمور أو مجالس معينة عبارة عن عصابات تتربح من المدارس ومن أموالها ..

الحل هو إلغاء مجالس الإدارات في المدارس القومية أو تجميدها وأن يدير أموال هذه المدارس لجنة من وزارة التربية والتعليم بعيدا عن مجالس الإدارات أو مديري المدارس على غرار منظومة مدارس 30 يونية .. وغل يد مجالس الإدارات وما يسمى المدير المالي في المدارس القومية قبل أن تتحول جميع المدارس القومية إلى خرابات ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *