بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

السعودية تفوز بـ 12 جائزة في مسابقة إنتل آيسف 2018..بالأسناء

طلاب السعودية


حققت المملكة العربية السعودية إنجازاً جديداً ورقمًا قياسيًا غير مسبوق يضاف إلى سجلات إنجازات الوطن فحصد الموهوبون السعوديون على سبع جوائز كبرى وخمس جوائز خاصة في مسابقة ( معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة 2018 INTEL ISEF )، الذي يقام في مدينة بيتسبيرغ بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الامريكية.

وفي تفاصيل هذا الإنجاز الوطني الجديد الذي يشارك فيه سنوياً أكثر من 1800 مشارك من أكثر من 75 دولة مشاركة من مختلف دول العالم، فقد حصد الطالب فيصل بن عادل الدوسري على المركز الثاني في مجال علم النبات عن مشروعه ( تصنيع هرمونات نباتيه للاستخدامات الزراعية ) كما حصل أيضاً على جائزتين خاصتين مقدمة من جمعية الصين للعلوم والتقنية، و Shanghai STEM Cloud Center .
فيما حصل الطالب هشام محمد المطيري على المركز الثالث عن مشروعه توقع خطورة المواد الكيمائية باستخدام الذكاء الاصطناعي كما حصل على جائزة خاصة مقدمة من مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”.

وحصدت الطالبة تاله فهد أبو النجا على المركز الثالث عن مشروعها تحسين التواصل لذوي الإعاقة البصرية من خلال نظام كتابة مبتكر في الوقت الذي حصلت فيه أيضاً على جائزة خاصة مقدمة من جمعية علم النفس الأمريكية.
فيما حصلت الطالبة نورة فهد العمري على جائزة المركز الرابع عن مشروعها العلمي تعزيز كفاءة الألواح الشمسية باستخدام الأنابيب الحرارية والمولدات الكهروحرارية كما حصلت أيضاً على جائزة خاصة مقدمة من جامعة Carnegie Mellon University .

وحصل الطالب يوسف بدر الحمادي عن مشروعه في مجال الهندسة الميكانيكية ( معالجة ظاهرة الاشعال المبكر في محركات البنزين ) على جائزة المركز الرابع.
وحصلت الطالبة رازان أحمد المساعد عن مشروعها ( تقليل التأثير البيئي للصبغات العضوية بإستخدام محفز ضوئي ) في مجال الهندسة البيئية على المركز الرابع، بينما حصل الطالب حسن أحمد الخنيزي على المركز الرابع لمشروع بحثه العلمي ( تطوير نوع جديد من الوقود لمحركات GCI في مجال الهندسة الميكانيكية.

وكانت المملكة قد شاركت في مسابقة إنتل أيسف 2018 INTEL ISEF ، ممثلة بمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” ووزارة التعليم، بـ ( 17 ) مشروعاً علمياً قدمها ( 17 ) طالباً وطالبة ( 8 طلاب، 9 طالبات ) في مجالات متعددة في العلوم والهندسة.
ويأتي هذا الإنجاز الذي يضاف إلى سجل إنجازات موهوبي الوطن، لتأكيد الجهد المبذول من خلال الشراكة المميزة والاستراتيجية بين مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع “موهبة”، ووزارة التعليم في تنمية قدرات موهوبي وموهوبات الوطن، الذي يؤتي ثماره وينعكس تألقاً على منصات التتويج في المنافسات التي تشارك فيها المملكة.
وتعد هذه المشاركة الثانية عشرة للمملكة العربية السعودية، حيث حقق الموهوبون والموهوبات السعوديون خلال مشاركتهم في السنوات الماضية 54 جائزة ( 36 جائزة كبرى، و 18 جائزة خاصة ).

وبهذه المناسبة، رفع معالي الأمين العام لـ”موهبة” الدكتور سعود بن سعيد المتحمي الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على ما يقدمانه – حفظهما الله – من رعاية للموهوبين في المملكة على وجه عام وعلى ما تقدمه القيادة والدولة لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهوبة والإبداع “موهبة” من دعم ورعاية على وجه الخصوص، ما كان له أبلغ الأثر في تعميق شغف الأبناء الموهوبين بالعلوم والبحث والإبداع، وتهيئتهم للتفوق في المنافسات الإقليمية والدولية وتمثيل المملكة تمثيلاً يليق بمكانة المملكة، مشيراً إلى الإسهام المباشر لهذا الدعم في تحقيق هذه الإنجازات التي تسجل باسم الوطن، التي ليست بمستغربة على موهوبينا، وما واكب هذا الإسهام من نجاحات مشهودة في مسيرة عمل مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع “موهبة” وانعكاس ذلك على مساهمتها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وهو ما يأتي في إطار سعي “موهبة” إلى أن يكون التعليم في المملكة العربية السعودية ما بين 20 إلى 30 دولة الأولى في جودته على مستوى العالم.

كما توجه معاليه بالتهنئة إلى الطلاب الفائزين وأسرهم، وكل من ساهم في دعمهم ومساندتهم، وقال معاليه للطلاب الفائزين في المسابقة: “لقد أدخلتم السعادة والفخر في قلوب الجميع، خاصة أهليكم وأساتذتكم ومدربيكم من منسوبي وزارة التعليم و”موهبة” اللتين لم تدخرا جهدًا في سبيل تأهيلكم وتهيئة البيئة المناسبة لكم للوصول إلى هذا النجاح”، حاثا جميع الموهوبين على مواصلة التميز والإبداع لتأخذ المملكة موقعها اللائق في مصاف الدول المتقدمة. مشيداً بما يمتلكه طلبتنا من قدرات فائقة يؤكدها حصولهم على هذا التميز الدائم والمستمر، الأمر الذي سيساهم في بناء قدرات وطنية إبداعية تسهم في بناء مستقبل الوطن الذي يثمن المعرفة والفخر بمن يشارك في إثرائها أو إنتاجها خدمة للإنسانية جمعاء.

يذكر أن مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” قدمت في هذا العام جوائز ضخمة بلغت قيمتها 90 ألف دولار في أربع مجالات بحث مستجدة لتحقيق الاستدامة العالمية المستقبلية. والمجالات العلمية للجائزة هي على النحو التالي : التكنولوجيا الحديثة لحل المشاكل المعاصرة، الاستراتيجيات العلاجية المبتكرة في التطبيقات الصحية، المبادرات المستدامة في تقنية المياه، والحلول الذكية في الأمن السيبراني
حيث تم منح عشرة بحوث علمية عشر جوائز نقدية قيمة كل منها 1,000 دولار إضافة إلى أربع منح جامعية تقدر بـ 20,000 دولار لكل منحة.




اكتشاف المزيد من المواجهة

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading