بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

فعلها طارق شوقي: 22 سبتمبر ميلاد أول منظومة تعليم مصرية حقيقية

طارق شوقي

فعلها الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ونجح في تغيير خريطة التعليم التي عجز عن الإقتراب منها كل من سبقوه … نتائج التغيير لا يمكن الحكم عليها إلا بعد التجريب والتطبيق .. لكن شوقي فعل ما فشل فيه كثيرون …

بعد أيام وبالتحديد في 22 سبتمبر 2018 الجاري تشهد منظومة التعليم المصرية ولأول مرة تغيير حقيقي … لا يمكننا أن نحكم عليه نظريا لكن الأهم هو أن التاريخ سيكتب أن طارق شوقي أول وزير يجتهد وينفذ ويضع أول لبنة نحو بناء منظومة تعليمية مختلفة …

القرارا الوزاري الذي يحمل رقم 344 بتاريخ 8 سبتمبر 2018 الجاري ببدء تطبيق نظام الثانوية التراكمي الجديد على طلاب الصف الأول الثانوي إعتبارا من العام الدراسي المقبل الذي يبدأ 22 سبتمبر 2018 الجاري … بداية الإنطلاق والتحرر من نظام إمتحانات عقيم فاسد فاشل ظالم لا يعكس ولا يقيس مستوى الطالب … النظام الجديد ينسف منظومة الثانوية العامة الفاشلة والتي تختزل ثلاث سنوات دراسة ومجهود وعناء أسرة وأموال في إمتحان واحد مدته ساعتين … النظام الجديد يتيح للطالب 4 فرص في السنة الواحدة ويحتسب له الدرجة الأعلى .. ومن بين 12 إمتحان يؤديهم في 3 سنوات يحتسب للطالب الدرجة الأعلى في الـ (12) إمتحان التي عقدت له في أولى وثانية وثالثة ثانوي بدلا من اختزال مجهود ومستوى الطالب طوال 4 سنوات في إمتحان يتيم لا تتجاوز مدته ساعتان ناهيك عن فوضى التصحيح وملاعيب شيحة في الكنترولات …

وعلى مستوى المراحل الأولى ستتغير منظومة الفوضى الحادثة حتى اليوم … النظام الجديد والذي سيتم تطبيقه على طلاب رياض الأطفال وأولى إبتدائي يقضي على العنصرية ويساوي بين الفقير والغني … نظام تعليم موحد .. بدون مستوى رفيع يميز بين مدارس ومدارس .. الجميع في هذه المراحل متساوون في المواد الدراسية وشكل التدريس .. نظام المعلم الواحد المعمول به في مدارس البكالوريا الدولية والذي أثبت نجاح منقطع النظير وحاز على شهادات دولية …

التجربة الجديدة بها أخطاء .. نعم بها أخطاء .. بعض قرارات الوزير محل خلاف وعليها تحفظات هذا صحيح .. لدينا قيادات دون المستوى تشغل أماكن قيادية .. نعم لكن ماذا يفعل الوزير أمام ترسانة قوانين ولوائح تحمي سلطان الفاسدين … الرجل يحاول وحاول في حدود المتاح والواقع ..

علينا أن نعترف بأن الوزير طارق شوقي وزير التربية والتعليم (فعلها) وكسر حاجز الخوف وحاجز الرهبة من التغيير … ولم يلتفت إلى كم الإعتراضات الرهيب الذين يرفضون ويقاومون أي تغيير إما لمجرد الرفض وإما لأنه لا توجد ضمانات لمصالحهم الخاصة في النظام الجديد ..

وعلينا أن نساند التغيير بمقترحات أكثر فاعلية بدلا من العويل ولطم الخدود والبكاء على أطلال ثبت للعام وللجميع فشلها وفسادها منذ عشرات السنين …

اختلفنا أكثر مما إتفقنا مع الوزير حول نقاط عديدة تتعلق بالإدارة لكن عندما يتعلق الأمر بنسف منظومة تعليم بالية وفاسدة وتطبيق منظومة تعليم جديدة مؤشراتها الأولية تقول أنها منظومة راقية من حيث الشكل والطريقة علينا أن نفكر في إقتراحات لتغيير جوهر ومحتوى العملية التعليمية لتتواكب مع الخطوة الجريئة التي اتخذها وزير جريء حتى تكتمل الصورة إن كنا حقا نريد إصلاح حقيقي ..

بغض النظر عن أخطاء إدارية يتحمل فاتورتها الوزير طارق شوقي بحكم منصبه لكنه استطاع أن ينقذ سفينة التعليم من الغرق وسط صخب خفافيش كثيرة من فلول عصابة بطن الزير التي كانت تدير الوزارة وما تزال لها مصالح تدافع عنها بشراسة وترفض أي تغيير …
®عامر سليمان