بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

القبض على المستشار أيمن حجاج المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال .. شاهد التفاصيل

شيماء جمال


تمكنت الأجهزة الأمنية، من تحديد مكان اختباء المستشار أيمن حجاج المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال بمحافظة السويس .. نجحت أجهزة البحث الجنائى من خلال استخدام التقنيات الأمنية الحديثة وتكثيف التحريات وجمع المعلومات من التوصل إلي مكانه، تنفيذاً للإذن القضائى الصادر بضبطه وإحضاره .. وقد تم اتخاذ الإجرءات القانونية معه تمهيدا لعرضه على النيابة العامة ومباشرة التحقيقات معه ..

كانت أجهزة الأمن قد إستخرجت جثة المذيعة المجني عليها من داخل حفرة في مزرعة بالمنصورية إستأجرها زوجها .. وقال سائق المستشار الذي كشف لغز إحتفائها أن زوجها المستشار قتلها في المزرعة ودفنها إثر مشاجرة تحولت إلى كارثة .. حسمت أجهزة الأمن الشائعات التي صاحبت الواقعة من أن المتهم هرب خارج البلاد بالقبض على المتهم في مدينة السويس وإقتياده للنيابة العامة للتحقيق وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية في القضية التي تحولت إلى رأي عام الساعات الماضية ..

وكانت النيابة العامة قد أعلنت أنها تلقت بلاغًا من عضوٍ بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها شيماء جمال التي تعمل إعلامية بإحدى القنوات الفضائية بعد اختفائها من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر دون اتهامه أحدًا بالتسبب في ذلك.

واستمعت النيابة العامة لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور، وقد ظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغه .. ثم حضر أحدُ الأشخاص أمام النيابة العامة أكَّد صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبتَه في الإدلاء بأقوالٍ حاصلها تورط الزوج المُبلِغ في قتل زوجته على إثر خلافات كانت بينهما، مؤكدًا مشاهدته ملابسات جريمة القتل وعلمه بمكان دفن جثمانها.

وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره .. وتتبعت خطَّ سيره في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته، وانتقلت برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به .. وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات.