بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

لماذا تمت إقالة الوزير طارق شوقي ولماذا إختفت حروب الجيل الرابع بعده: إحنا أسفين يا صلاح

إحنا أسفين يا صلاح


ويبقى السؤال المحوري .. لماذا تم إقالة طارق شوقي وزير التربية والتعليم وتعيين نائبه بدلا منه وشيئا من المنظومة التي وضعها شوقي وكانت تقوم عليها الدنيا ولا تقعد لم يتغير .. أين اختفت حروب الجيل الرابع والخامس والسادس ولماذا اختفت ومين اللي شد الفيشة وأطفأ حروب الشوارع والماميز على السوشيال ميديا .. هل كانت المشكلة في إسم الوزير مثلا ..

منظومة رابعة إبتدائي التي قلبت الدنيا أيام الوزير طارق شوقي وقامت عليها حروب الماميز والمعلمين والتيك توك على السوشيال ميديا كما هي بدون تغيير .. لم يتغير منها أو فيها أي شيء .. الشيء الوحيد الذي تغير هو اسم الوزير من طارق شوقي إلى رضا حجازي .. على طريقة أحمد والحاج أحمد ..

منظومة أولى وثانية ثانوي عام والميكنة الناشفة كما هي .. لا توجد دراسة ولا شرح في الفصول والطلاب لا يذهبون للمدارس وإختبارات الحمل التي تتم تحت مسمى إمتحانات النظام الجديد في الثانوي العام هي هي .. التسريب والغش في الإمتحانات هو هو وبنفس الكيفية ونفس الشخوص .. فلماذا تم إقالة طارق شوقي إذن ..

امتحانات الشهادة الإعدادية هي هي .. الغش في صمت وبدون شوشرة والغياب مرفوع طوال العام لجميع الطلاب في الإعدادية والثانوي والسناتر مفتوحة للجميع بس من غير شوشرة .. فهل كانت المشكلة في شخص طارق شوقي أم في إسمه أم في الإثنين معا .. شيل رجلك عشان أحط رجلي ..

حروب الجيل الرابع وفرد العضلات التي تمارسها وزارة التربية والتعليم وتشكيل مرجان أحمد مرجان على طلاب الثانوية العامة في إمتحانات شهادة الثانوية العامة وتعجيزهم وإفشالهم كما هي كما قال الوزير البديل .. بابل شيت والكترونية وحتى شركة تصحيح الإمتحانات «بيرسون» هي هي .. فلماذا تم إقالة الوزير طارق شوقي ..

قيادات ديوان وزارة التربية والتعليم ودواوين المديريات والإدارات التعليمية هي هي ونفس منهج إعادة التدوير هو هو: اللي هنا يروح هناك واللي هناك يروح هنا والترقيات إما بالحب وخفة الدم وإما لأهل الثقة أو بالجنيهات الذهب أو ما يعادلها كما هي .. أومال الوزير طارق شوقي اتشال ليه ..

مرتبات المعلمين هي هي على أساسي 2014 ومعظم العاملين يضطرون للعمل في ظروف صعبة ولم تأتي الوزارة الجديدة بمليم واحدة زيادة على ما كانوا يتقاضونه أيام الوزير طارق شوقي .. مين اللي طفى النور وأخمد أصوات تيارات المعلمين على اختلاف مسمياتها ..

المفارقة العجيبة والغريبة والبديعة في هذه المعادلة هي أنه منذ إقالة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق وتعيين نائبه الدكتور رضا حجازي وزيرا إختفت تماما حروب الجيل الرابع ضد العملية التعليمية والتي ظلت مشتعلة على مدار أربع وزارات متتالية منذ وزارة الدكتور محمود أبو النصر حتى والتي زادت نيرانها في وزارة الدكتور طارق شوقي .. الشيء بالشيء يذكر أن الدكتور رضا حجازي منذ تعيينه وزيرا للتربية والتعليم وهو يقوم بوظيفة المدرس الإحتياطي ولم يفعل أي شيء مختلف .. كل واحد يعمل اللي هو عايزه في هدوء .. اللي عايز يذاكر يذاكر واللي عايز يفتح ببج عادي بس من غير شوشرة .. وعلى المستوى الرسمي بيجالس نفس شركات بزنس التعليم وبالسعر القديم ..إذن لماذا تمت إقالة الوزير طارق شوقي ولماذا إختفت حروب الجيل الرابع بعدك يا بو صلاح: إحنا أسفين يا صلاح ..

منذ تعيين الدكتور رضا حجازي نائب الوزير السابق وزيرا للتربية والتعليم قبل 8 شهور وتحديدا في أغسطس 2022 إختفت كل حروب الجيل الرابع والهجمات المرتدة ضد شوقي والعملية التعليمية وتم نزع فيشة إشعال الحرائق الرئيسية عن جميع معسكرات الجيل الرابع وتحول قادة معسكرات حروب الجيل الرابع إلى شعراء كيوت يقرضون الشعر في أشجان وأدب البت أشجان المؤدبة بطلة فيلم كلمني شكرا ويوصون صلاح بها خيرا .. فيما يبقى لسان حال الأغلبية: إحنا آسفين يا صلاح

يبقى السؤال المحوري: هل أصلح رضا حجازي وزير التربية والتعليم ما كان يثير غضب الشارع المصري ضد العملية التعليمية في عهد الوزير طارق شوقي حتى تحدث المعجزة .. معجزة قبول كل ما كان يثير غضب الماميز والمعلمين وأولياء الأمور أيام طارق شوقي .. أم أنها حروب الجيل الرابع كان يحركها شخص أو عصابة لتصل إلى ما تريد وما أن تحقق لها ما أرادت قامت بنزع فيشة حروب الجيل الرابع الرئيسية .. مجرد تساؤلات فقط ..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *