بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

الأتراك يحسمون مصير أردوغان أو كليجدار أوغلو اليوم في جولة الحسم بسباق الرئاسة

انتخابات الرئاسة التركية


يحسم الأتراك اليوم الأحد الصراع على منصب الرئيس من خلال لجان الاقتراع التي تحسم جولة الإعادة من انتخابات رئاسية مهمة وشرسة في تركيا، على ما إذا كان الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان ينبغي أن يواصل البقاء في السلطة بعد عشرين عاما قضاها على رأسها أم لا.

ووصف كمال كليجدار أوغلو، منافس أردوغان، المدعوم من تحالف عريض من المعارضة، التصويت بأنه استفتاء على المسار الذي ستسلكه تركيا في المستقبل .. ويعِد أردوغان، المرشح الأوفر حظا، بعهد جديد تتحد فيه تركيا في مئويتها. .. لكن ثمة أزمة ضاغطة من التضخم بمعدلات مرتفعة، فضلا عن أزمة من ارتفاع تكاليف المعيشة يواجهها الأتراك.

وتفتتح مراكز الاقتراع أبوابها للناخبين في تمام الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (الخامسة صباحا بتوقيت غرينيتش)، فيما تغلق في تمام الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي في الثانية مساء بتوقيت غرينيتش .. وانتهى تصويت الأتراك في الخارج من حول العالم.

وشهدت الجولة الأولى من الانتخابات إقبالا تاريخيا بلغت نسبته 88.8 في المئة، وأحرز أردوغان السبق متقدما على كليجدار أوغلو بنحو 2.5 مليون صوت .. ويضع كلا المتنافسين عينه على الملايين الثمانية الذين لم يدلوا بأصواتهم في الجولة الأولى ولكنهم قد يفعلوا في هذه المرة .. وقبيل الذهاب إلى جولة الحسم، اتهم كليجدار أوغلو منافسه بإعاقة رسائله النصيّة إلى الناخبين، بينما رسائل أردوغان إلى ناخبيه متواصلة.

وتستعين أحزاب المعارضة التركية بجيش من المتطوعين الذين تنشرهم في لجان الاقتراع في عموم البلاد لضمان عدم وقوع تلاعب في عملية الانتخابات .. وتحدث مراقبون دوليون عن حالة من عدم التكافؤ بعد الجولة الأولى، لكن لم يتحدث أحد عن خروقات في عملية الاقتراع كانت كفيلة بتغيير النتيجة.

وفي آخر يوم من أيام حملته الانتخابية، وعد كليجدار أوغلو بأسلوب مختلف في الرئاسة، قائلا: لا رغبة لديّ في سُكنى القصور. سأعيش مثلكم، متواضعا … وسأعمل على حلّ مشاكلكم .. ويرمي كليجدار بكلامه هذا إلى القصر الفخم القائم على تخوم العاصمة أنقرة، والذي انتقل إليه أردوغان بعد أن تحوّل من رئيس للوزراء إلى رئيس للبلاد في عام 2014.

وبعد محاولة انقلابية فاشلة في 2016، وسّع أردوغان سلطاته، واعتقل عشرات الآلاف من الأشخاص وسيطر على الإعلام .. وفي ضوء ذلك، جاءت زيارته يوم السبت لضريح رئيس وزراء كان الجيش قد أعدمه غداة انقلاب في عام 1960، مشحونة بالرمزية.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *