بوابة إخبارية مستقلة | تأسست فى 2012
Search

الدكتورة أماني الفار مفتاح وكلمة سر نجاح أي منظومة تعليمية أو إدارية

الدكتورة أماني الفار


حققت مدارس النيل المصرية الدولية تألقا وتقدما ملحوظا في الأونة الأخيرة بفضل القيادة والإدارة المتميزة والواعية والتي ميزت المدارس عن نظيرتها في الميدان حيث تجاوز الإقبال علي المدارس الأعداد المسموح بها للإلتحاق بجميع المراحل وهناك العديد في قوائم الإنتظار علي المدارس في جميع فروعها.

ويعد ملف التوسع في مدارس النيل المصرية الدولية واحد من أهم الملفات التي تتولي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مهمة تنفيذه برعاية مباشرة من الحكومة المصرية وبتوجيهات من معالي الوزير الدكتور رضا حجازي وبتخطيط وإدارة وتنفيذ وحده شهادة النيل الدولية برئاسة السيدة الدكتورة أماني الفار والتي استطاعت أن تجدد بروتوكول التعاون مع هيئة كامبريدج الدوليه للإمتحانات بجامعة كامبريدج البريطانية والتي أوفدت منذ وقت قصير وفد عالي المستوي لتفقد العملية التعليمية بالمدارس وإجراءات الإمتحانات ومستوي الطلبه .. وقد أسفرت الزيارات عن كتابة تقارير إشادة واستحسان كبير من المستوي الذي وجدوا عليه المدارس والطلبة والمعلمين..

وفي سياق متصل بدأت مديرة المشروع خطوات عملية لنشر وتسويق الشهادة المصرية الدولية خارجيا ونجحت بالفعل في التسويق في بعض البلدان العربية وتسعي جاهدة من أجل نشر المنظومة التعليمية بشكل أكبر خلال الفترة القادمة.

نموذج مشروع مدارس النيل المصرية الدولية هو نقطة مضيئة في ملف التعليم المصري حيث تلاقت الهمم واتفقت علي إعلاء شأن التعليم في مصر من خلال تلك النوعية من المدارس وتضافرت جهود الحكومة المصريه لإنجاح المشروع حيث ساهمت هيئة المجتمعات العمرانية ببناء المدارس الجديدة ووزارة التربية والتعليم بالإشراف الفني والادارة المتميزة ودعم العلاقة مع هيئة كامبريدج للإمتحانات الدولية وشركة مصر للادارة التعليمية بادارتها المتميزة للمدارس.

مدارس النيل المصرية الدولية هي الحلم الذي أوشك علي الإكتمال ليؤكد للجميع أننا بمصر نمتلك القدرات والعقول الواعية والقادرة علي إحداث التغير وتقديم أفضل التجارب لمصرنا الغالية ..

كل الشكر والتحية والتقدير للسيد الأستاذ الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ذو الرؤية المتخصصة الواعية وصاحب الدعم الكبير لمشروع مدارس النيل والسيد العميد طارق الباز متخذ القرار السديد و الأستاذ محمد عطية الذي يذلل كافة العقبات في سبيل إنجاح المشروع وأخيرا السيدة الدكتورة أماني الفار مديرة وحدة شهادة النيل الدولية والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة مصر للإدارة التعليمية والتي حققت المستحيل من خلال إدارة واعية وأثبتت أن للمرأة المصرية شأن كبير في ريادة الأعمال تنافس بها أكبر رجال الأعمال في مصر والشرق الأوسط بل والعالم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *